الشركة الوطنية للإسكان توقع 10 إتفاقيات لإتاحة التصاميم المعمارية لمستفيدي سكني

اثنين, 06/01/2020 - 10:18

وقّعت وزارتا الإسكان والشؤون البلدية والقروية اتفاقية الربط التقني بين منصتي «سكني» و«بلدي» بهدف مشاركة البيانات وتسهيل عملية إصدار رخص البناء لمستفيدي خيار الأراضي السكنية ضمن برنامج «سكني»، إضافة إلى توفير العديد من تصاميم البناء النموذجية للمستفيدين من البرنامج لاختيار ما يناسبهم منها، حيث أبرمت الشركة الوطنية للإسكان اليوم اتفاقيات مع عدد من شركات ودور التصميم المعماري بغرض إتاحة تصاميم معمارية جديدة ومبتكرة للوحدات السكنية، تمهيدًا لإتاحتها عبر منصة «سكني» الإلكترونية.

وستوفر منصة «سكني» تصاميم نموذجية عالية الجودة تمتاز بأسعارها المناسبة وتوافقها مع البيئة المحليّة والأساليب العصرية والحديثة وذلك بالتعاون مع نخبة من المصممين المعماريين السعوديين لخدمة مستفيدي خيار الأراضي السكنية، إذ سيتمكن المستفيد من اختيار التصميم المعماري المناسب له والحصول على رخصة البناء من خلال المنصة، بحيث يوفر ذلك الوقت والجهد على المستفيد، إضافة إلى جودة التصميم الهندسي، وذلك في إطار حرص الوزارة على تحسين وتسهيل رحلة التملك وتسهيل الإجراءات وتوفير خيارات أكثر تنوّعًا، إلى جانب تقليص العمل بالطريقة التقليدية في البحث عن المكاتب الهندسية وانتظار إنهاء الإجراءات.

وتهدف هذه المبادرة إلى التكامل الفعّال والبنّاء مع جميع الأطراف في المجتمع بغرض تقديم حلول وخيارات مبتكرة ومميّزة لمستفيدي برنامج «سكني» وتلبية مختلف الأذواق في تصميم وتنفيذ الوحدات السكنية، كما تسهم في التقليل من التكاليف المالية على الراغبين في بناء مساكنهم من خلال إتاحة تصاميم نموذجية عبر منصة «سكني»، إلى جانب دورها في تكثيف الخيارات اللازمة في بناء الأراضي، إضافة إلى التواصل مع عدد من المعماريين المستقلين والمميّزين في السوق المحلية للإسهام في هذا المشروع الهادف لخدمة شرائح أكبر من المستفيدين والعمل على تطبيق التصاميم بكل تفاصيلها على أرض الواقع بكل يسر وسهولة عبر شركات المقاولات المحلية.

وتتيح هذه الخطوة - التي انطلقت في مرحلتها الأولى بعدد 10 اتفاقيات - العديد من التصاميم والخيارات التي تلبّي جميع احتياجات ورغبات المستفيدين عبر تصاميم مميزة وجاهزة للاستخدام والتنفيذ، على أن يتم إضافة التصاميم المعمارية تباعاً حسب جاهزيتها على منصة «سكني» الإلكترونية.

يذكر أن برنامج «سكني» التابع لوزارة الإسكان قد سلّم نحو 90 ألف قطعة أرض في مختلف مناطق المملكة خلال العام 2019، فيما يستهدف البرنامج هذا العام 2020 تطوير 72 مخططًا جديدًا يوفر أكثر من 90 ألف قطعة أرض، حيث تم العمل مع 79 مقاولًا مؤهلًا لتنفيذ أعمال البنية التحتية بقيمة تتجاوز 5.2 مليارات ريال، ويأتي ذلك في إطار توفير خيارات أكثر للمواطنين تمكّنهم من الحصول على المسكن الملائم الذي يلبي رغباتهم، بما يرفع من نسبة التملّك السكني إلى 70% بحلول عام 2030 وفقًا لمستهدفات برنامج الإسكان - أحد برامج رؤية المملكة 2030